نظمت كلية العلوم الإسلامية في جامعة كربلاء، ندوة علمية عن اثر التكنولوجيا في الفرد والمجتمع ومدى التناغم معهما، بمشاركة مجموعة من الأساتذة والمحاضرين.

وتهدف الندوة التي انعقدت تحت شعار (التكنولوجيا وأثرها في البناء المعرفي)، الى اطلاع المشاركين على اثر التكنولوجيا الحديثة في نواحي الحياة المختلفة وفي المجتمع، وتأثير التكنولوجيا الحديثة في السلوك المعرفي.وخلصت الندوة إلى ضرورة حث المجتمع على استعمال التكنولوجيا بالشكل الصحيح، وبيان مساوئ الاستعمال الخاطئ لتجنب المجتمع أضرارها، فضلا عن ضرورة أن يتحول طالب كلية العلوم الإسلامية إلى مهندس أفكار لرد الكيد المعرفي الذي تسعى التيارات المتطرفة والمنحرفة إلى ترسيخها في نفوس وعقول الشباب.