نظمت دائرة العلاقات والإعلام في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ندوة تثقيفية لموظفي دوائر مقر الوزارة، عن الآليات العلمية والفنية المتبعة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.وقال مدير دائرة العلاقات والإعلام الدكتور حيدر جبر العبودي ان موضوع ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية من الموضوعات المهمة والأساسية في الحياة البشرية لذلك من الضروري العمل على ترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءة استعمالها في المجالات كافة عبر اعتماد الاستعمال الرشيد كسلوك يومي، ويكون ذلك عبر مجموعة من الإجراءات والتدابير المتخذة للاستعمال الأمثل.وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع دائرة التدريب والتطوير في وزارة الكهرباء إلى حثّ المواطن على ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، وتوعيته بضرورة دفع فاتورة الكهرباء وعدم التجاوز على المنظومة الكهربائية.وتضمنت الندوة ثلاثة محاور، تطرق الأول الذي ألقاه الأستاذ سعد ناجي إلى التحديات التي تواجه عمل وزارة الكهرباء والرؤية المستقبلية لها، فيما تناول المحور الثاني الذي ألقاه محمد فاخر عن الرأي الشرعي والأخلاقي لعملية الترشيد وكيفية تهذيب النفس للتجاوب مع هذه الحالة الوطنية.

وأشار المحور الثالث الذي ألقاه الأستاذ حسين صبري إلى الجانب الفني في عملية ترشيد الطاقة الكهربائية عبر تقديم شرح واف عن الطرق والآليات الصحيحة للتعامل مع الأجهزة الكهربائية.وعرض خلال الندوة فلم توضيحي يبرز التحديات الكبرى التي تواجه عمل وزارة الكهرباء.