بحث وفد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مع جامعة المنصورة المصرية، في مقر السفارة العراقية بالقاهرة، زيادة الطلاب الدارسين بجامعة المنصورة في التخصصات العلمية والتكنولوجية، وتوثيق أواصر التعاون العلمي والأكاديمي.وضمّ وفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المدير العام للدائرة المالية الدكتور أسعد جهاد، ومعاون المدير العام لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور امجد السواد، ومدير قسم شؤون الدارسين بالخارج الدكتور محمد سالم.وقال رئيس الوفد الدكتور اسعد جهاد ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي " تسعى الى زيادة أوجه التعاون مع المؤسسات التعليمية والأكاديمية في جمهورية مصر، ومنها جامعة المنصورة في شتى المجالات البحثية والاكاديمية"، موضحا ان عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين العراقي والمصري يجب ان يكون النواة التي يرتكز عليها لتوطيد العلاقات الثقافية والعلمية والأكاديمية بين البلدين، مبينا انه تم الاتفاق على دعم وتسهيل الإجراءات الإدارية والأكاديمية لقبول الطلبة العراقيين في الدراسات العليا بجامعة المنصورة.وتابع جهاد أن وزارة التعليم العالي "تتابع بشكل مستمر أوضاع الطلبة العراقيين الدارسين في جامعة المنصورة، وباقي الجامعات المصرية، مشيرا الى ان الوزارة مهتمة بتوثيق التعاون والأكاديمي مع مراكز الأبحاث في جامعة المنصورة، بما يحقق الإفادة العلمية وتطوير مستويات التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.وأوضح جهاد ان التباحث تطرق إلى مناقشة أحوال الطلاب العراقيين الدارسين بجامعة المنصورة للوقوف على كيفية دعم وتحسين الخدمة العلمية التي تقدم للطلاب، وكيفية تفادي كل السلبيات التي قد تطرأ على بعض الإجراءات.من جانبه أبدى رئيس وفد جامعة المنصورة ونائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث الدكتور اشرف سويلم حرص جامعته على تطوير التعاون العلمي والثقافي مع العراق، وتسهيل جميع الإجراءات الإدارية والأكاديمية لقبول الطلبة العراقيين في الجامعة.