نظمت الدائرة الإدارية والقانونية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, ندوة علمية عن السياسات العامة، بمشاركة عدد من الملاكات المتقدمة في الوزارة ومساعدي رؤساء جامعات وباحثين.
وتضمنت الندوة التي اقيمت بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس الوزراء إلقاء محاضرتين، الاولى للتدريسية في جامعة بغداد الدكتورة تلا عاصم تناولت نشأة السياسات العامة وتطورها وأثرها في تحقيق الانتعاش الاقتصادي, فضلا عن شرح مفهوم السياسات العامة وأهميتها ودوافعها السياسية والمهنية، والثانية للدكتور قحطان عدنان بالاشتراك مع السيد باسم محمد تناولا فيها مفهوم السياسات العامة والبرنامج الحكومي فضلا عن التخطيط الاستراتيجي.

وترمي الندوة الى تبادل المعلومات بين المشاركين من اجل معالجة الأولويات في الحياة السياسية العراقية عن طريق تكوين برامج واستراتيجيات عامة لوضع الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجه البلد.

من جانبه قال المدير العام للدائرة القانونية والادارية الدكتور جمال الحيدري في كلمة له خلال الندوة, إن اقامة هذه الندوة يأتي بهدف مناقشة السياسات العامة في ظل الضائقة المالية التي يمر بها العراق من اجل التعاون ودعم الدولة كل بحسب موقعه.

وأكد الحيدري , أن الحكومة تعمل في الوقت الراهن على إبداء التعاون بين صانع القرار والأكاديميين من اجل التشاور وتبادل المعلومات في شان القرارات التي يجب اتخاذها من أصحاب القرار بحيث يمر الوضع الاقتصادي للعراق بأمان ولا يؤثر في المواطن.